لهذا قد تكون معالجات ARM الإختيار الأفضل لأجهزة MacBook من ابل!

Deal Score0
Deal Score0

تقدم شركة ابل أجهزة MacBook بمعالجات إنتل في الوقت الحالي، إلا أن العديد من التسريبات أكدت على أن شركة ابل في طريقها لإستبدال معالج إنتل بمعالجات ARM في الجيل القادم من أجهزة MacBook.

أشارت بعض التقارير التي نشرت مؤخراً إلى أن شركة ابل تتعاون مع ARM لإطلاق شريحة مخصصة لأجهزة الشركة، لتدعم الأجهزة بآداء أفضل، مع عمر أطول للبطارية، كما تشير التوقعات إلى إمكانية خفض مستوى تسعير هذه الفئة من الأجهزة، وفي السطور القادمة نستعرض الأسباب التي قد تجعل معالجات ARM إختيار جيد لأجهزة ابل.

  • معالجات ARM لدعم آداء أفضل في أجهزة MacBook

تتميز معالجات ARM بالجمع بين الآداء القوي والكفاءة بالتوازن الذي تهدف إليه شركة ابل، ولقد حققت المعالجات آداء جيد في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، كما تعمل المعالجات على وضع إرشادات لتحقيق الإستفادة من موارد الجهاز.

وتقدم إنتل كل إصدارات الشركة من رقاقات المعالج بحجم واحد تقريباً، والتي تستخدم في كلاً من أجهزة Dell، وHP، وأيضاً MacBook، إلا أن معالجات إنتل دفعت الشركات المصنعة لأجهزة ويندوز وأيضاً أجهزة MacBook من ابل إلى التضحية ببعض المواصفات في أجهزتها لتتيح لمعالجات إنتل العمل بالشكل الأمثل.

من جانب أخر لا تعمل شركة ARM على تصنيع الرقاقات، حيث تقوم الشركة بتصميم الرقاقات فقط، لذا لن تواجه مشكلات التصنيع التي تظهر في رقاقات إنتل، أيضاً ستكون فرصة أفضل لشركة ابل لتحصل على التصميم الأفضل لرقاقات المعالج، والتأكد من تحسينات البرامج والتكوينات للوصول إلى الآداء الأفضل في الأجهزة، بمستوى يحاكي ما تقدمه معالجات ARM في هواتف الأيفون وأجهزة الآيباد.

  • معالجات ARM تدعم خفض تكلفة إنتاج أجهزة MacBook

لا شك أن إستخدم ابل لمعالجات إنتل يؤدي إلى زيادة تكلفة الإنتاج لأجهزة MacBook، حيث تتميز معالجات إنتل بمستوى التسعير المرتفع، حيث تأتي رقاقة Intel Core i5 بسعر 300 دولار، لذا تساهم بنسبة كبيرة في التكلفة الإجمالية للجهاز.

ويعد إتجاه ابل لإستخدام الرقاقات المصممة من ARM إستثمار جيد لشركة ابل، حيث يمكن لحقوق الملكية الفكرية لتصميم المعالج أن يتيح لشركة ابل التحكم بشكل أفضل في تكلفة الرقاقات لكل منتج، إلا أن خفض تكلفة إنتاج أجهزة MacBook لا يعني بالضرورة خفض مستوى التسعير الخاص بالمستخدمين، حيث تشير التوقعات إلى أن ابل قد تقدم الإصدارات القادمة بنفس مستوى تسعير الإصدارات الحالية دون زيادة في مستوى التسعير.

  • بناء جديد ومختلف في أجهزة MacBook مع معالجات ARM

يتطلب تحول ابل لإستخدام معالجات ARM في أجهزة MacBook تعاون الشركة مع مطوري التطبيقات لتعزيز آداء التطبيقات ليتوافق مع الجيل الجديد من الأجهزة، لذا ستحتاج التطبيقات إلى الترقية من Intel x86 إلى معالجات ARM التي ترتكز على لغة مختلفة من معالجات إنتل.

ومن المتوقع أن تتجه الكثير من الشركات المطورة للتطبيقات لتحديث التطبيقات ومنها  Microsoft Office، وAdobe Suite على سبيل المثال، وهي من أهم التطبيقات في أجهزة الحاسب، إلا أن أهمية حصة ابل في سوق أجهزة الحاسب سيدفع مطوري التطبيقات لدفع هذا التحديث.

ولقد أشارت التسريبات التي جاءت حتى الآن إلى أن ابل ستقدم رقاقات ARM لكلاً من أجهزة MacBook، وMacBook Air، وأيضاً MacBook بحجم 12 إنش الذي يقدم من ابل العام المقبل، كما تشير التسريبات إلى أن شركة ابل ستستخدم معالجات إنتل وARM في أجهزتها، حيث يأتي جهاز MacBook Pro بمعالجات إنتل أو AMD.

يذكر أن إتجاه ابل لإستخدام شرائح ARM سيتيح لشركة ابل الإستقلال إلى حد كبير، والتركيز على المستخدمين المبتدئين لأجهزة MacBook، كما تشير التوقعات إلى أن إستخدام ابل لمعالجات ARM سيدعم الشركة في تطوير أجهزة MacBook بتصميم أنحف.

المصدر

Tags:

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

مواصفات الموبايلات
Logo
Enable registration in settings - general